حـوار ولقاء

31 يوليه, 2018 07:25:00 م


عدن (صوت الشعب ) خاص. 


تمكنت قوات الأمن الخاصة في مدينة عدن من ضبط الأمن في المدينة التي شهدت العديد من الاضطرابات خصوصا عقب تحريرها في منتصف يوليو (تموز) 2015م .
يقود قوات الأمن الخاصة اللواء ركن فضل عبدالله محمد باعش ،أحد القيادات العسكرية التي قادت فصائل المقاومة في عدن.

واللواء  فضل باعش كان من أوائل من خرج يتصدى لقوات الغزو (الحوثي-عفاشية) ،ويذكر انه ومجموعة من ضباط جنوبيين منهم (العميد حسين عميراليافعي والعقيد عبدالقادر الجعري والعقيد عبدالله صالح القفيش والمقدم خالد الفياضي وغيرهم )

كان لهم السبق في تشكيل أول لواء من ألوية المقاومة الجنوبية في عدن بأمر وتصريح رسمي ومكتوب من اللواء علي ناصر هادي قائد المنطقة العسكرية الرابعة قبل استشهاده، وحينها لم يتم تسمية  اللواء  بعد فأتفقوا على أن يكون اسمه (اللواء الأول مقاومة) ،وبعد أسأبيع أتفقوا مع قيادة المنطقة الرابعة ان يتم تسمية اللواء الذي شكله العميد فضل باعش (لواء النصر) ،وهو حالياً (قيادة معسكر قوات الأمن الخاصة)

هذا ما جاء في حوار أجراه مراسل صوت الشعب الأخباري مع قائد قوات الأمن الخاصة واليكم نص الحوار:


حاوره/ محمد حلبوب


سيادة اللواء هل يمكنك أخباري متى توليت منصب قائد قوات الأمن الخاصة.. ؟

بداية ارحب بك وأرحب بجميع الاعلاميين الذين يكتبون كلمة الحق ويدافعون عن الشرعية المتمثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي والحكومة الشرعية وكافة ابناء الشعب اليمني ضد الأقلام المأجورة التابعة لقوات الحوثي الإيرانية

اولاً: انا كنت موجود في معسكر الصولبان قبل تطهير عدن من القوات الحوثي وقد انطلقت عملية السهم الذهبي من هناك وقد شاركت مع زملائي في النضال وحاربنا الحوثي معاً وبعد تحرير عدن تمركزنا في معسكر قيادة قوات الامن الخاصة ( معسكر عبدالعزيز الكعبي-سابقاً) وقد شكلنا آنذاك لواء وتم تسميته      ( لواء النصر) وكنت قائده وقد أنتج لواء النصر الكثير من المقاتلين الاشداء وكان يردف الجبهات بهم، اما قرار تعييني قائداً لقوات الأمن الخاصة لمحافظات (عدن-لحج-ابين)، فقد أصدر رسمياً من قبل الرئيس في تاريخ التاسع من يناير سنة 2017

 

·  ما   هو الغرض من وجود قوات الأمن الخاصة في إقليم عدن؟

أن قوات الأمن الخاصة اليمنية     الأمن المركزي سابقاً ) هي قوات تابعه لوزارة الداخلية، أعتمد اسمها الحالي بناء على قرار جمهوري في ( 21  فبراير   2013 )، وهي اليد الحديدية التي تضرب بها وزارة الداخلية أوكار المجرمين المتحصنين وبؤر الإرهابيين ،وهي القوة   التي تضبط الأمن في عدن والمحافظات الأخرى، انطلاقا من شعار قوات الأمن الخاصة (يد تبني وتعمر ويد تدافع وتحمي )

 

·  هل عانيتم من صعوبات خلال فترة انشأكم لمعسكر قوات الأمن الخاصة؟

لقد عانينا من صعوبات عديدة اثناء انشائنا معسكر قيادة قوات الامن الخاصة مثل: تأخر وصول الرواتب الى المجندين ، ونقص في الذخيرة والسلاح والآليات العسكرية  ولقد أستلمنا المعسكر وهو مدمر شبه كلي نتيجة الحرب ضد مليشيات الحوثي، ولكن استطعنا  بفضل الله أن نأهل المعسكر وعمل له ترميم وبناء غرف خاصة للمكاتب والمخازن وعنابر للأفراد، وذلك بتكاتف الجميع متمثلاً  بالقيادة الرشيدة ودعم الرئيس عبدربه منصور هادي ومعالي وزير الداخلية السابق حسين عرب والأفراد المنتسبين الى قوات الأمن الخاصة.

 

·  ماهي أهم الانجازات التي حققتها قوات الأمن الخاصة في إقليم عدن، وخاصة في مدينة عدن؟

أن الانجازات التي حققتها قوات الامن الخاصة عديدة مثل: ساهمت قوات الأمن الخاصة بدعم من التحالف العربي ومع غطاء كثيف من مقاتلات الاباتشي بتحرير محافظة لحج من أيدي الجماعات المتشددة التي أثارت الرعب في أوساط الناس آنذاك، وكذلك ساهمت في تحرير محافظة أبين مرتين خلال احتلال تنظيم داعش الإرهابي للمحافظة ولقد سطرت قوات الامن الخاصة أروع الملاحم البطولية خلال تطهيرها لجيوب التنظيمات الإرهابية في مديريات أبين، ساندت ولاتزال تساند قوات الأمن الخاصة في الحفاظ على أمن محافظة الضالع ،وذلك من خلال تخريج دفعات من الكتائب وتوزيعهم على أماكنهم العسكرية للحفاظ على حضور الدولة. اما بخصوص عدن فقد أثبتت قوات الامن الخاصة حضورها في العاصمة المؤقتة عدن من خلال المشاركة الفاعلة في تطهير عدن من البؤر الإرهابية وعمل الهجمات الاستباقية ضد الجماعات المسلحة ، ونتج عن ذلك تهيئة العاصمة لاستقبال الرئيس الشرعي والحكومة اليمنية، وفرض الأمن والاستقرار

 

·  لقد سبق وشاهدنا عروض عسكرية بمناسبة اختتام عدد من الدورات فهل كانت ناجحة وهل لقيت أستحسان من القيادة العليا؟

بكل تأكيد، لقد سبق وعملنا عدة عروض عسكرية في معسكر قوات الامن الخاصة ولقد تلقت أستحان وإشادة من جميع الاطراف السياسية والعسكرية، لقد قدمنا العام الماضي عرض عسكري مهيب في الكلية العسكرية في مديرية صلاح الدين وذلك احتفاءً بعيد الثورة اليمنية ولقد حضر العرض العديد من المسؤولين الحكوميين ولقد أشادوا بالعرض، وقد ساهم الاعلام اليمني في نجاح العرض العسكري.


سيادة اللواء راقبنا بالأيام الاخيرة زيارتك الى معالي وزير الداخلية فهل كانت زيارة ناجحة؟

طبعاً نعم، ان وزارة الداخلية ومتمثلة بمعالي نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية تدعم ولاتزال تدعم قوات الأمن الخاصة وذلك من خلال الزيارات المستمرة بواسطة وكلاء وزارة الداخلية ورفع كشوفات باحتياجات المعسكر، ومن خلال زيارتي الاخيرة الى معالي وزير الداخلية لقد تحدث عن توجيه الاهتمام الخاص به بدعم معسكر قيادة قوات الامن الخاصة وتوفير سبل الدعم لكي يكون المعسكر الاول المجهز بأحدث الآليات العسكرية وتوفير السلاح لأغلب المجندين الحامين للدولة اليمنية وهويتها.

 

 

 

كلمة أخيرة تحب توجهها الى فخامة الرئيس هادي والى حضرة الشعب اليمني؟


فخامة الرئيس هو الرئيس الشرعي للدولة اليمنية  وهو الرئيس الذي أخرج اليمن من براثن الحكم العفاشي العائلي المظلم الى وجه النور، وهو الرئيس الوحيد الذي فضل مصلحة الوطن ومصلحة الشعب اليمني على مصلحته الخاصة، وما نراه من تحرير لأغلب المحافظات هو بتكاتف ابناء الشعب اليمني جميعاً تحت مظلة الشرعية وبفضل الرئيس اليمني وبفضل التحالف العربي ممثلاً بالمملكة العربية السعودية ودولة الأمارات العربية المتحدة.







رأيكم يهــمنا

تهمّنا آراؤكم لذا نتمنى على القرّاء التقيّد بقواعد التعليقات التالية :
أن يكون للتعليق صلة مباشرة بمضمون المقال.
أن يقدّم فكرة جديدة أو رأياً جدّياً ويفتح باباً للنقاش البنّاء.
أن لا يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم.
أن لا يحتوي على أية إشارات عنصرية أو طائفية أو مذهبية.
لا يسمح بتضمين التعليق أية دعاية تجارية.