صـوت الشعــب

04 أكتوبر, 2018 10:16:00 م


عدن (صوت الشعب) خاص:

تفقد أمين عام المجلس المحلي بمحافظة عدن بدر معاون ، اليوم الخميس ، العمل في مشروع استبدال أنابيب النفط الممتدة من شركة مصافي عدن إلى محطتي كهرباء الحسوه والمنصورة ، والذي تنفذه شركة صينية متخصصة في هذا المجال .

وأستمع معاون من كبير المهندسين بالشركة المهندس سعيد محمد بن محمد ، إلى شرح مفصل حول مكونات المشروع والذي يمر بمرحلتين ، حيث تتضمن المرحلة الأولى باستبدال الأنابيب من الشركة حتى جسر البريقة ، فيما تتضمن المرحلة الثانية من المشروع استبدال الأنابيب من منطقة الإرسال الإذاعي حتى محطتي كهرباء الحسوه والمنصورة ، مؤكداً على أهمية تنفيذ هذا المشروع الذي توقف بسبب الحرب التي شنتها مليشيات الحوثي الإنقلابية على عدن أواخر مارس 2015م ، في تقليل تكاليف نقل الوقود إلى المحطات بعد الاستغناء عن نقله على متن القاطرات إلى محطات كهرباء الحسوه والمنصورة .

وأشار المهندس سعيد إلى أن المشروع يأتي ضمن عدد من مشاريع التطوير والتحديث التي تنفذها وستنفذها الشركة ، والتي تشمل إعادة تأهيل وتحديث محطة كهرباء المصفاة ، وتحديث ميناء الزيت وإعادة تأهيل إدارة عدن لتموين البواخر وتزويدها بالمعدات الحديثة ، وترميم وصيانة عدد من خزانات المصفاة ، وكذا مشروع تحديث المعدات الثقيلة الخاصة بالشركة ، بالإضافة إلى إنشاء جسر جديد بجانب محطة الكهرباء التابعة للمصفاة بدلاً عن الجسر القديم الذي يربط بين مدينة البريقة ومناطق صلاح الدين وفقم وعمران وصولاً إلى الطريق الدولي المؤدي إلى محافظة الحديدة ، منوهاً بدور رئيس الجمهورية والحكومة وقيادة الشركة على اهتمامهم بتنفيذ تلك المشاريع التي ستعيد للمصفاة دورها المعهود في رفد الاقتصاد الوطني .

وأشاد أمين المجلس المحلي بالمحافظة بالجهود التي تبذلها القيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي ، ورئيس الحكومة الدكتور أحمد عبيد بن دغر ، في النهوض بشركة مصافي عدن لما تمثله من أهمية اقتصادية كبيرة في البلاد ودورها الريادي في توفير المشتقات النفطية بالسوق المحلي ، مثمناً جهود قيادة الشركة ممثلة بالمدير العام التنفيذي محمد أبوبكر البكري والعاملين فيها من أجل استمرار عمل المصفاة وحمايتها من الانهيار .

حضر الزيارة ، مدراء الإدارة في الشركة ، كلاً من ، العمليات المهندس لطفي ياسين عبدالرحمن ، والصيانة المهندس نائل محمد مبارك ، والرقابة والتفتيش عمر ناصر شيخ .


* من محمد القادري






رأيكم يهــمنا

تهمّنا آراؤكم لذا نتمنى على القرّاء التقيّد بقواعد التعليقات التالية :
أن يكون للتعليق صلة مباشرة بمضمون المقال.
أن يقدّم فكرة جديدة أو رأياً جدّياً ويفتح باباً للنقاش البنّاء.
أن لا يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم.
أن لا يحتوي على أية إشارات عنصرية أو طائفية أو مذهبية.
لا يسمح بتضمين التعليق أية دعاية تجارية.