صـوت الشعــب

09 أكتوبر, 2018 03:51:00 م

عدن (صوت الشعب) خاص:


جدد مجلس الوزراء اليوم تأكيده على رفض أي تشكيلات عسكرية في جزيرة سقطرى، يجري إنشاؤها بعيداً عن وزارتي الدفاع والداخلية، محذّراً بأن تلك التشكيلات سيكون مصيرها مصير الميليشيات المسلحة التي لا تتمتع بأي وجود شرعي.


وشدد على بقاء الجزيرة في حالة من السلام الداخلي لأهاليها الذين طبعوا على حالة الانسجام والتآلف بعيداً عن العصبوية والتقسيم والتشرذم، مديناً الدعوات التي تسعى إلى شق الصف السقطري الذي يقف يداً واحدة خلف القيادة السياسية ممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي. 


جاء ذلك خلال اجتماعه برئاسة الدكتور أحمد عبيد بن دغر، اليوم الاثنين، لبحث المستجدات الراهنة، والأوضاع التي تشهدها عدد من محافظات البلاد، ومساعي تطبيع الأوضاع في المحافظات المحررة والعاصمة المؤقتة عدن.






رأيكم يهــمنا

تهمّنا آراؤكم لذا نتمنى على القرّاء التقيّد بقواعد التعليقات التالية :
أن يكون للتعليق صلة مباشرة بمضمون المقال.
أن يقدّم فكرة جديدة أو رأياً جدّياً ويفتح باباً للنقاش البنّاء.
أن لا يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم.
أن لا يحتوي على أية إشارات عنصرية أو طائفية أو مذهبية.
لا يسمح بتضمين التعليق أية دعاية تجارية.