ملفـات وتقـاريـر

09 ديسمبر, 2018 07:44:00 م


عدن_ صوت الشعب _ خاص:

كشفت مصادر عاملة في المؤسسة العامة للاتصالات بعدن عن قضايا فساد مالية وإدارية لم يتم الكشف عنها او تناولها اعلاميا بسبب العلاقة القوية التي تربط مدير عام اتصالات عدن بعدد من رؤساء تحرير الصحف المحلية الصادرة بعدن.

واوضجت تلك المصادر في تسريبات لها ان هناك قضايا فساد مالية ومخالفات إدارية منها صفقة توريد البطاريات الجافة لسنترال المنصورة والتي رفض المهندسين تركيبها كونها مخالفة للمواصفات والمقاييس المتفق عليها، مما جعل قيادة المؤسسة والسنترال تقوم بجلب مهندسين آخرين لتركيبها.

وأشارت المصادر ان هناك خدمات كانت المؤسسة تقدمها مجانا للمشتركي "المواطنين" وباتت تلك الخدمات تقدم بمقابل مادي رغم ان سنترال المنصورة يستلم شهريا مخصص مليون ومئتين للصيان واصلاح الكيبلات في حالة هطول الامطار او عطل كيبل كبير ، الا ان بقية السنترالات تستلم مبالغ اقل بكثير من سنترال المنصورة.

وأضافت ان هناك قضايا سرقات تتم دون علم قيادة الوزارة منها بيع مخلفات الالمنيوم والمعدن والنحاس وقد تم بيعها بمبلغ (750000) ريال والقضية لازالت منظورة امام نيابة المعلا، اضافة الى شكاوي بشأن الاهمال المتعمد في الصيانة وعمليات الاصلاح في سنترال كريتر والمنصورة.

وتسألت تلك المصادر عن سبب سكوت معالي وزير الاتصالات عن كل تلك القضايا في فساد اتصالات عدن..؟.









رأيكم يهــمنا

تهمّنا آراؤكم لذا نتمنى على القرّاء التقيّد بقواعد التعليقات التالية :
أن يكون للتعليق صلة مباشرة بمضمون المقال.
أن يقدّم فكرة جديدة أو رأياً جدّياً ويفتح باباً للنقاش البنّاء.
أن لا يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم.
أن لا يحتوي على أية إشارات عنصرية أو طائفية أو مذهبية.
لا يسمح بتضمين التعليق أية دعاية تجارية.