صـوت الشعــب

09 ديسمبر, 2018 10:11:00 ص

اكد المعتقل احمد عمر العبادي المرقشي خبر الإفراج عنه من سجون صنعاء بعد اعتقال دام 11 عاما . 

وافرج عن المرقشي عقب جهود ومساعي قادها رئيس ما يسمى باللجنة الثورية العليا "محمد علي الحوثي" وعددا من الوزراء والمسؤولين في حكومة الانقلاب ومشائخ وشخصيات إجتماعية . 

وأدلى بتصريح عقب إعلان الإفراج عنه نشره على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك وجاء في نصه مايلي : 
الحمد لله رب العالمين والصلاة و السلام على محمد وآله وأصحابه أجمعين

أما بعد/ أنا المعتقل 
أحمد عمر العبادي المرقشي
أتقدم بخالص الشكر والامتنان إلى كل من سعى وساهم ووجه بحل قضيتي وإخراجي من السجن بعد 11 عاماً 
من سجني ظلماً وعدواناً في تهمة كيدية سياسية بدرجة عالية من الامتياز يعلم بها القاصي والداني وخاصة القوى السياسية المتصارعة في اليمن حارس صحيفة الايام الجنوبية

وعلى راسهم ;_

السيد/عبدالملك بدر الدين الحوثي وفقه الله...قائد الثورة وقائد المسيرة القرآنية المباركة ...الذي لولاه بعد ربي عزوجل ماقدر لي الخروج من السجن الظالم

وكذالك الشكر والامتنان موصول لكلاً من:

السيد الأستاذ/ محمد علي الحوثي ....
رئيس اللجنة الثورية العليا 

و الشيخ/ محمد حسين المقدشي....
محافظ محافظة ذمار

والشيخ/ حنين قطينة ....
محافظ محافظة صنعاء

والأستاذ /حمود عباد....
أمين العاصمة

ومشايخ وأعيان قبيلة عنس عامة وآل المصري خاصة وبالأخص أسرة الشهيد / صلاح طارق المصري رحمه الله

وكذالك أتوجه بالشكر والتقدير والعرفان إلى مجلس التلاحم الشعبي والقبلي الشمالي والجنوبي ورفاقي أبناء الجنوب المتواجدين 
في صنعاء وكل الأحرار والشرفاء والمحامين والإعلاميين والحقوقيين الذين وقفوا معي طوال فترة السجن الظالمة

وأسأل الله الكريم أن يجزاهم عني خير الجزاء وأن يفرج عنهم كرباتهم في الدنيا والآخرة 
كما أفرجوا عني كربة السجن وبلاء المعتقل.
ظلما وعدوانا

وكذالك أسرة الشهيد/صلاح المصري الذين عفوا عني لوجه الله عزوجل
أسأل الله أن يعفو عنهم ويفرج همومهم وينفس كروبهم ويبلغنا رد جميلهم.
ويعلم الله اني بري براءت الذئب من دم يوسف ابن يعقوب عليهم السلام

وهكذا طويت صفحة 11 عام من الظلم والقهر والطغيان خلف قضبان سجن الظلم الثلاثي الأحمري

ثم انقضت تلك السنين وأهلها...فكأنها وكأنهم أحلام

أبنكم وأخوكم/
عميد الاسرى الجنوبيين
أحمد عمر العبادي المرقشي

الاحد 9/12/2018





رأيكم يهــمنا

تهمّنا آراؤكم لذا نتمنى على القرّاء التقيّد بقواعد التعليقات التالية :
أن يكون للتعليق صلة مباشرة بمضمون المقال.
أن يقدّم فكرة جديدة أو رأياً جدّياً ويفتح باباً للنقاش البنّاء.
أن لا يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم.
أن لا يحتوي على أية إشارات عنصرية أو طائفية أو مذهبية.
لا يسمح بتضمين التعليق أية دعاية تجارية.