صـوت الشعــب

09 يناير, 2019 08:15:00 م


عدن #صوت الشعب_ هشام الحاج:

 

صرح الدكتور عبدالله سعيد حزام عميد كلية العلوم الادارية بجامعة عدن ان العملية التعليمية هي اساس الكلية وهي جزء لا يتجزأ من اهداف الجامعة وبالتالي رغم كل الظروف ، العملية التعليمية تسير بشكل جيد وفق ماهو مخطط له في البرنامج الخاص بالكلية.

وتحدث حول التعليم الموازي في كلية العلوم الادارية وعن شروط القبول فيه وماوصل اليه ، وفيما اذا كان يعتبر بديل عن التعليم المسائي قال: هو نفس التعليم المسائي فيما كان زمان يطلق عليه التعليم المسائي وحاليا يطلق عليه نظام الموازي، وهو لإعطاء فرصة للناس الذين لم يوفقوا بالتعليم الصباحي نتيجة للعدد المحدد في سعة الكلية.

جاء ذلك في تصريح رسمي له وزع على وسائل الاعلام ، وتحدث فيه ايضا عن ابرز المعوقات والصعوبات التي تواجه العملية التعليمية في كلية العلوم الادارية، حيث قال: أي عمل لا يخلو من الصعوبات وابرز صعوباتنا هي التجهيزات ومتطلبات البنية التحتية للكلية، مثلا نحن بحاجة لتجهيزات قسم الكمبيوتر ولدينا مقررات للحاسوب ولكن عدد الاجهزة محدود جدا ولا يكفي لعدد (7000) ألف طالب.

وأشار الى انهم قد حاولوا مع بعض المنظمات من اجل توفير تلك التجهيزات ولكنها كانت مجرد وعود، ولكن املنا كبير في البرنامج الاغاثي الكويتي في توفير كراسي دراسية وطاولات للمكاتب، حيث انه لاتوجد ميزانية تشغيلية للكلية وهذه من اكبر الصعوبات لانه التشغيل برسوم الطلاب يصعب عمل بنية تحتية للطلاب وبنفس الوقت تذهب لأجور التدريس والامتحانات ويتم الشراء من الخارج.

كما تحدث عن المشاريع التطويرية في كلية العلوم الادارية موضحا بأنه لديهم برامج دراسات عليا ودكتوراه كما لديهم برامج ماجستير تنفيذي ومهني وهذا الان نحن بصدد تطويره وتجهيزه بالتجهيزات تنسجم مع متطلبات الدراسات العليا شأنه شأن عرض الاجهزة لتسهيل للمدرسين وتوفير المنهاج المناسب ونحن ملتزمون بخطط الجامعة المتعلق بالتدريس الاكاديمي وفق معايير ومواصفات الجامعات العالمية.

وأكد بأنهم اول من قام بتطبيقها وفق ارشادات تصلهم من الجامعة فيما يتعلق بالبكلاريوس وهناك مناهج دراسية ومقررات تم تحديدها وكان لدينا من سابق كل اربع سنوات نعمل على تقييم المناهج ولكن الان في اطار التطوير الاكاديمي تضل المشكلة قائمة وهي البنية التحتية والتجهيزات ونأمل من العام القادم ان نوفق في الحصول عليها ونرحب بكافة الجهات والمنظمات الداعمة التي تقدم العون والمساعدة.

وحول عملية تطوير البحث العلمي وماوصل اليه في كلية العلوم الادارية قال: نحن نشجع البحوث العلمية التي تقدم من الهيئة العلمية ولدينا مجلة لنشر هذه البحوث الى جانب الرسائل العلمية وهي جزء من البحث العلمي وتتعلق بالماجستير والدكتوراه وتتنوع بحسب التخصصات ولدينا خمسة تخصصات (المحاسبة – ادارة اعمال – احصاء – معلوماتية – برامج ماجستير دكتوراه – إدارة صحية وتسويق) وهذه بكلاريوس تسويق تم تحديثه العام الماضي.

 

ونأمل من الدولة ورئاسة جامعة عدن الاهتمام بالكلية حيث ان الربط الشبكي مع الجامعة سيفيد البحوث العلمية والتطوير التكنولوجي بما يواكب التطوير التطبيقي.

وأختتم تصريحه بالحديث عن التوأمة مع بعض الجامعات المحلية قائلا: هناك توأمة مع جامعة حضرموت وتوأمة مع كلية العلوم الادرية في حضرموت.     










رأيكم يهــمنا

تهمّنا آراؤكم لذا نتمنى على القرّاء التقيّد بقواعد التعليقات التالية :
أن يكون للتعليق صلة مباشرة بمضمون المقال.
أن يقدّم فكرة جديدة أو رأياً جدّياً ويفتح باباً للنقاش البنّاء.
أن لا يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم.
أن لا يحتوي على أية إشارات عنصرية أو طائفية أو مذهبية.
لا يسمح بتضمين التعليق أية دعاية تجارية.