صـوت الشعــب

15 يناير, 2019 03:16:00 ص

  

عدن- سبأنت


بحث نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس احمد الميسري، اليوم ،في العاصمة المؤقتة عدن ، مع نائب وزير الداخلية التركي إسماعيل شاتكله سبل تقديم الدعم والتعاون المشترك بين البلدين الشقيقين في المجال الأمني والتأهيل والتدريب والتجهيز وتفعيل اللجنة المشتركة.


ورحب نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية بنائب وزير الداخلية التركي والوفد المرافق له الذي يزور اليمن..مؤكدا على متانة العلاقة بين البلدين الشقيقين..مشيدا في الوقت ذاته بدور تركيا المحوري في دعمها للشرعية اليمنية بقيادة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية ومساندتها لليمنيين في الظروف الحالية التي تمر بها اليمن نتيجة انقلاب الحوثي المدعوم من إيران . 


كما ناقش نائب رئيس الوزراء مع نائب وزير الداخلية التركي جملة من المواضيع المتصلة بالجوانب الإغاثية والإنسانية للمتضررين والنازحين من رحى حرب الانقلاب على الشرعية التي أشعل فتيلها المتمردين الحوثيين .  


وأكد الوزير الميسري حرص واهتمام بلادنا على أهمية تعزيز العلاقة بين اليمن وتركيا بما يسهم في خدمة المصالح المشتركة بين البلدين وتقديم أوجه الدعم والمساندة للشعب اليمني في كافة المجالات .


من جانبه أعرب نائب وزير الداخلية التركي عن سعادته بزيارة اليمن وحفاوة الاستقبال التي حظي بها..مؤكدا وقوف بلاده إلى جانب الشرعية اليمنية ومساندتها لجهود السلام وإنهاء الانقلاب ..مبديا استعداد بلاده في تقديم أوجه الدعم لليمنيين في مختلف المجالات الإغاثية والإنسانية وغيرها من المجالات بما يسهم في تخفيف المعاناة عن الشعب اليمني جراء الحرب.


حضر اللقاء وكيل وزارۃ الداخلية المساعد لقطاع الموارد البشرية والمالية اللواء الركن عبدالناصر صبيرۃ، ورئيس قسم الإيفاد والطوارئ محمد جلول، ورئيس بعثة الهلال الأحمر التركي محمد سنجر ،والمنسق لوكالة التنسيق والتعاون التركية "تيكا" عبدالله صاري والأستاذ علي أبوبكر عشال مدير مكتب نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية .







رأيكم يهــمنا

تهمّنا آراؤكم لذا نتمنى على القرّاء التقيّد بقواعد التعليقات التالية :
أن يكون للتعليق صلة مباشرة بمضمون المقال.
أن يقدّم فكرة جديدة أو رأياً جدّياً ويفتح باباً للنقاش البنّاء.
أن لا يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم.
أن لا يحتوي على أية إشارات عنصرية أو طائفية أو مذهبية.
لا يسمح بتضمين التعليق أية دعاية تجارية.