ملفـات وتقـاريـر

24 يناير, 2019 07:21:00 م


عدن #صوت الشعب_ خاص:


كتبها: هشام الحاج 


أنا مع ما قاله بعض القيادات الجنوبية ومن كل الأطراف أنه لا يمكن أن يكون التصالح والتسامح إلا بالاعتراف بتسامح واقعي وحقيقي ولا يمكن أن يكون للقضية الجنوبية نجاح إلا بالتصالح والتسامح صادق وواقعي والاعتراف بما حصل وتعويض كل من صار عليه ظلم وقتل في تلك المرحلة التي صارت بها تلك الحروب المشؤومة طيلة فترة تاريخ الجنوب المشؤوم وهذا تاريخ لا يمكن أن يمحى أو يغض الطرف والنظر عنه فلا بد من تصالح وتسامح حقيقي والاعتراف باخطاء الماضي التي ارتكبت بحق الآخرين والأبرياء وإعطائهم التعويضات الكاملة وكل مقياس وشروط العدالة الانتقالية لأننا عندما نتصفح الكثير من تاريخنا نجد أنه مليء بالآلم والحقائق المرة التي لا يمكن للمرء السكوت عليه وهذه نتيجة للتعبئة الخاطئة والتي صارت من سابق وقد تكون من ترسبات الماضي أو عمل استخباراتي بحث صار لمرحلة ما من تاريخنا السياسي المسلح لندخل في حروب مثل ما صار في جنوب اليمن سابقاً وهذه مشئية الخالق لعبيده. 


فأقول إذا هناك تصالح وتسامح لا بد من الاعتراف بما حصل من اقتراف أخطاء تاريخية خلال مرحلة تاريخ الجنوب وتكون هناك خطوات فاعلة لكل الأطراف والاعتراف بمعنى وشروط العدالة الانتقالية في جنوب اليمن حتى نبدأ صفحة جديدة في تاريخنا المعاصر..


أنا من وجهة نظري المستقلة أنه لا بد من تطبيق العدالة الانتقالية وشروطها الستة ومن ثم يتم التصالح والتسامح الحقيقي تغلق فيها تلك المرحلة السيئة الصيت والتي اضعفت الجنوب والجنوبيين.


وأقول أخيراً .. عدالة انتقالية والاعتراف بالأخطاء وبالآخرين..


والله على ما اقول شهيد،،،







رأيكم يهــمنا

تهمّنا آراؤكم لذا نتمنى على القرّاء التقيّد بقواعد التعليقات التالية :
أن يكون للتعليق صلة مباشرة بمضمون المقال.
أن يقدّم فكرة جديدة أو رأياً جدّياً ويفتح باباً للنقاش البنّاء.
أن لا يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم.
أن لا يحتوي على أية إشارات عنصرية أو طائفية أو مذهبية.
لا يسمح بتضمين التعليق أية دعاية تجارية.