صـوت الشعــب

05 فبراير, 2019 10:27:00 م

 

عدن #صوت الشعب_  خاص :


دشن محافظ محافظة عدن احمد سالم ربيع صباح اليوم بمنطقة الممدارة مديرية الشيخ عثمان حملة النظافة الشاملة لاستكمال جمع ورفع المخلفات المرحلة الثانية والتي ينظمها  مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع (unops) بالتعاون مع صندوق النظافة والتحسين بالعاصمة عدن  وبتمويل من البنك الدولي .


يرافقه وكيل المحافظة / خالد الجعيملاني والمهندس / قايد راشد مدير عام صندوق النظافة والتحسين واحمد المحضار مدير عام مديرية الشيخ عثمان والمهندس /معين الماس ممثل مكتب (unops)بعدن  .


وفي تصريح لوسائل الإعلام اشاد محافظ محافظة عدن احمد سالم ربيع بتعاون مكتب الامم المتحدة لخدمات المشاريع بتنظيم هذه الحملة في مرحلتها الثانية والتي  ستستهدف رفع المخلفات والأتربة بما يقدر ب٢٥٠ الف متر مكعب.


 داعيا كافة المنظمات الدولية لتقديم  المزيد من الدعم  لقطاع النظافة لمواكبة التوسعات العمرانية والكثافة السكانية الكبيرة وبالذات توفير وسائل لنقل الكميات الكبيرة للقمامة .


مؤكدا حرص السلطة المحلية وقيادة الصندوق في الاهتمام بنظافة مدينة عدن وإعمال التحسين والتشجير وإظهار مدينة عدن بالشكل اللائق بها كعاصمة للوطن ، ودعا المواطنين الى التعاون مع عمال النظافة بوضع أكياس القمامة في أماكنها الصحيحة .


من جانبه عبر مدير عام الصندوق  المهندس / قائد راشد عن شكره لمكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع والبنك الدولي الذي دعم تمويل هذه الحملة  والتي ستستمر ٢١ يوما في مرحلتها الثانية لاستكمال إعمال رفع المخلفات  من أتربة ومواد صلبة وقمامة وغيرها وتستهدف كل المديريات بما فيها مناطق الإطراف والإحياء الشعبية التي لم تصلها خطوط نقل القمامة بشكل يومي .


مشيرا الى مشاركة عدد من البوابير الكبيرة والشيولات لرفع المخلفات خلال ايام الحملة والتي تم وضع برنامج زمني لها وتقسيم المدينة على الفرق المشاركة في الحملة .


يأتي ذلك في الوقت الذي تستمر فيه إعمال وأنشطة  النظافة في عموم مناطق ومديريات العاصمة عدن بشكلها اليومي المعتاد متمنيا ان يتم توفير  الاحتياجات القائمة لصندوق النظافة والمتمثل بتوفير اسطول نقل للقمامة نظرا لتهالك وقدم السيارات المتوفرة حاليا .


* من عبدالسلام هائل










رأيكم يهــمنا

تهمّنا آراؤكم لذا نتمنى على القرّاء التقيّد بقواعد التعليقات التالية :
أن يكون للتعليق صلة مباشرة بمضمون المقال.
أن يقدّم فكرة جديدة أو رأياً جدّياً ويفتح باباً للنقاش البنّاء.
أن لا يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم.
أن لا يحتوي على أية إشارات عنصرية أو طائفية أو مذهبية.
لا يسمح بتضمين التعليق أية دعاية تجارية.