كتابات وآراء


20 أغسطس, 2018 10:13:00 ص

كُتب بواسطة : محمد سالم بارمادة - ارشيف الكاتب


لماذا عدن تحديداً ؟ لان الذي يجري فيها شئ لا يطاق ولا يحتمله بشر , تشيب له الولدان وتقشعر منه الأبدان , ما يحدث يؤكد وبما لا يدع مجالا للشك إننا نعيش في مدينة فاشلة أفشلتها المليشيات المسلحة , فلا وجود فيها لقانون أو إي قيمة , انه ظلم ذوي القربى , وظلم ذوي القربى أشد مضاضة على المرء من وقع الحسام المُهند كما انه الظلم العميق الذي لا تمحوه حوادث الأيام .

لماذا عدن تحديداً ؟ لأنها مدينة أسيرة تصرخ من اجل الحرية مدينة قاوم أهلها حتى تم طرد الانقلابيين الحوثيين الإرهابيين ولكنها وللأسف الشديد سقطت في براثن مليشيات مسلحة , مليشيات تدعي بالحق اللاهي , مليشيات خرجت عن نطاق الخط الرسمي للشرعية والمجتمع الدولي , اغتيالات لأئمة وخطباء المساجد بالجملة , تقييد للحريات الصحفية , نشر للشائعات والفوضى , تصفية جسدية لعدد من شبابها بتهمة الإلحاد .

لماذا عدن تحديداً ؟ لان المليشيات استباحت البشر والشجر والحجر , هددت بالويل والثبور وعظائم الأمور لكل من يخالفها , مليشيات تسابق من يدعون إنهم قادتها على إلقاء الخطب في الميادين والحارات , وتقلدوا المناصب القيادية السياسية , اقسموا اليمين أن يكون ولائهم لليمن , وما أن تم عزلهم انقلبوا إلى النقيض , مليشيات لم تكن تحلم في يوم من الأيام إنها سوف تحمل السلاح , تصرفت تصرفات عبثية لا تتسم بالحد الأدنى من الإحساس بالمسئولية الوطنية تجاه المدينة وسكانها .

لماذا عدن تحديداً ؟ لأنها مدينة أسيرة تصرخ من اجل الحرية , مدينة تصرخ لانقادها من واقع قاتم لن تزيل قتامته طالما إن المليشيات المسلحة والخارجة عن الشرعية اليمنية تصول وتجول دون حسيب أو رقيب وأصبح شرها مستطير , وخطرها مستفحل , لا تستثني أحداً , صغيراً أو كبيراً , تفتك بالإنسان , وتهدد حياته وتجعله أسير الخوف والقلق , كما تجعله بسلوكها وتصرفها أحط من الحيوان .

أخيراً أقول ... اتقوا الله في عدن وأهلها , فهم لا يستحقوا كل الذي يجري لهم , فهؤلاء لم يشفوا بعد من جراحهم القديمة حتى تلحقوهم بجروح أخرى , والله من وراء القصد .

حفظ الله اليمن وشعبها وقيادتها ممثلة في فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من كل سوء وجعلها دوما بلد الأمن والاستقرار والازدهار.