كتابات وآراء


20 أغسطس, 2018 03:16:00 م

كُتب بواسطة : صالح علي الدويل باراس - ارشيف الكاتب


غرد بن مبارك قائلا :
" ان من يعتقد ان أضعاف الدولة والشرعية الدستورية سيكون لصالح مشروعه أيا كان هذا المشروع هو واهم" .

واضاف " ان أي قوة عسكرية بدون غطاء الشرعية تصبح مليشيا مسلحة، فلنعتبر من دروس التاريخ القريب "

✅ لا أدري هو يدري انه في جنيف سيفاوض مليشيات تحت إمرة الشرعية أم دولة مليشيات لها جيشها جعلت شرعيته تفاوضها ندا ولا تخجل !

✅ هل يعتقد سعادة السفير أن شرعيته بمفاوضات جنيف ستنزع سلاح مليشيات الحوثي الذي لم تستطع حرب أكثر من ثلاثة أعوام أن تنزعه لتحالف عربي ورطتهم فيها شرعيته المهترئة ! 

✅ عجبي لهؤلاء المفلسين الذين هزمتهم مليشيا الحوثي ، وفرقتهم أيدي سبا، وأعادت لهم الاعتبار وحق الكلام المقاومة الجنوبية ثم لا يخجلون أن يصفوا رجالها 
ب" متاجرة بالشعارات " ، أي مكان غير الجنوب انهزم فيه الحوثي ؟ هل هزمه الفرار أم هزمه ليوث رجال أبت كرامتهم ورجولتهم إلا المقاومة حتى جاءهم المدد من جوارهم ؟ 
هل أنهآر الدم التي سألت في الجنوب متاجرة بالشعارات 
هل استبسال المقاومة الجنوبية في الدفاع عن شرف وأرض وعرض الجنوب متاجرة بالشعارات !!؟

✅ هل تناسى سعادة السفير ان الذي ستتفاوض شرعيته معهم في حوار ندي هم الذين اقتادوه رهينة الى صعدة !!؟، ونشروا مكالمات من هاتفه المصادر وهو يهاجم الجنوب !!؟ ثم احتجزوا رئيس الشرعية داخل منزله ، ولم يجد ملاذا بعد هروبه من محبسه في الشمال الدولة الافتراضية للشرعية الدستورية التي كانت كل نخبها تفاوض الحوثي بتنصيب رئيس بديل !!، لكن الجنوب فتح ذراعيه له واستقر وتوافد الرجال للدفاع عنه لكن معاشيق اغلقت دونهم ابوابها.. ثم سار آمنا في في كل حواضره وبواديه في رحلة هروبه لا يخشى إلا الله ومطاردات 
" الخبره " !. 


✅ مشروع الجنوب مشروع شعب ليس متاجرة بالشعارات ..

✅ لكنها شرعية لا تستحي من أعلاها إلى ادناها !! وجوه ادمنت استعلاء " الخبره " حتى ماتت مشاعر الندية في وجوههم .

✅ دعوا المقاومة الجنوبية ، فهي أشرف ظاهرة جنوبية انتخت دفاعا عن الجنوب ، ففي جنيف لن يتحقق السلام ، والاحتمال الأكبر أن تتأسس بمفاوضاتكم" سورنة " للقضية !!! وياليت أن مفاوضاتكم في جنيف ستولد منها شرعية تساوي مليشيا .

✅ ان السلاح الذي لم تاخذه شرعيتك بالحرب ، لن تاخذه بمفاوضات في جنيف الا تمثيلية هزلية !

✅ دعوا المقاومة تدافع عن ذراري الجنوب في الحروب القادمة مثلما دافعت ، حين ستنقلبون على اعقابكم انهزاما وذعرا كعادتكم للفنادق ، وتتركون ارضها وعرضها يستغيثان ، ولا مغيث إلا الله ثم المقاومة وليوثها. 

✅ ففي جنيف تم شرعنة أكبر مذابح في العصر الحديث ، والبداية بمفاوضات فيها ، ستخرج الشرعية وهى تساوى مليشيا لكنها مذعورة مرعوبة ستهرب كعادتها. 

اعتبروا من دروس التاريخ أن كانت لكم عقول تعتبر .

صالح علي الدويل